Raavan Movie Review

Mani Ratnam is a  director who revolutionized Tamil cinema with films like Nayagan, Roja, Bombay and many more. In Hindi, some of his films like Dil Se and Guru are watched and loved even today. So quite obviously, Raavan starring Ratnam’s favorite actor Abhishek Bachchan carries huge expectations. The film adapted from one of India’s greatest epics, the Ramayana, also stars Aishwarya Rai Bachchan, Tamil superstar Vikram, Govinda, Ravi Kissen, Nikhil Diwedi amongst others.

Raavan is an important film for Abhishek, who hasn’t tasted commercial success in a long time (Dostana was a multistarrer). But the film is most important for Reliance Big Pictures, who have invested truck loads of money into this Mani Ratnam film and are yet to recover from the Kites debacle.

The story is one that we all know. Raavan abducts Ram’s wife Sita in Ramayan, here it is Beera (Abhishek Bachchan) who has kidnapped top-cop Dev Pratap Sharma’s (Vikram) wife Ragini (Aishwarya Rai Bachchan). On his way to rescue his wife, Dev Pratap is helped in the forest by Laksman (Nikhil Diwedi – Laksmana) and officer Sanjeevani Kumar (Govinda – Hanuman).

First the negatives, since there are so many!

  • What starts off as a promising film soon turns into a damp squid. Seriously, its hard to believe this is a Mani Ratnam film. The biggest problem with Raavan is the poorly written lead character of Beera. He neither looks menacing, nor does evoke fear. His makeup makes him look more like a buffoon and Abhishek just doesn’t get his dialogue delivery right.  And since the focus is entirely on Beera, you never really connect with the film.
  • The second half is a torture. Its stretched way too long, the pace is unbelievably slow and the Agnipariksha scene – where Ragini is asked to undergo a Polygraph test (Sach Ka Samna style) would have unanimously won the ‘worst scene of the year’ award, if there was one.
  • Also the film makes no sense, the writing is incredibly flawed. There are no twists nor any turns and if you know the story of Ramayana, this film is way too predictable. The whole sequence which was supposedly meant to be a twist – when Ragini actually starts getting emotionally attached to  Beera – is poorly written and executed.
  • Vikram as Dev Pratap Singh is wasted. He has limited screen time and absolutely no scope for histrionics.
  • Vijay Acharya’s dialogues don’t go well with the film.

Three and a half Positives

  • The well-choreographed action sequences, especially the fight on the bridge.
  • The cinematography – the locales, the jungles, the tough locations the film has been shot in –  have been beautifully captured by Santosh Sivan camera.
  • AR Rahman’s music is good. Behne De stands out.
  • The makeup artists get Aishwarya’s look right and she does well in certain scenes, which ain’t reason enough to watch Raavan.

The performances (in order)

  • Aishwarya Rai Bachchan is good in most scenes and looks incredibly beautiful for a lady in her late 30s.
  • Vikram gets it right in a short role without much scope.
  • Govinda is decent as Sanjeevani Kumar, although looks a little too old for the role. Nikhil Diwedi is good. Priyamani and the rest are wasted.
  • But what comes as terribly disappointing is Abhishek Bachchan’s performance. In every single Mani Ratnam film so far, Bachchan Jr has delivered, strangely this time around he doesn’t get it right.

Overall, Raavan is one of the most disappointing films of the year. The opening has been shockingly dull. The occupancy for some of the morning shows were as low as 15 – 20%.

Zero content with a poor opening spells disaster.

Rating: ★☆☆☆☆
Advertisements

124 Comments

  • btw i posted my comment at 2.30 and u posted at 3.40 so how come u didnt read them??? u havent a spot of answer fro any of my queries though.. its always me myself and myself with u. and ure blaming me for a language abuse ?? aht have i said ain an abusive language?? infact uve called us indians as druggies for a fact.. please check your comment before hurling accusations at others and seeking permission from the site makers to turn violent..!!!

  • @megha
    my name is khan is not trash drama its pure drama thiis show that u dont appreciate real cinema even jamous cameron dud liked and was eager to be signed an autograph from srk for it

  • i think that megha wants the filmmakers to reimbourse her money that s why she targets every movie released if she kept doing dso she will be mad in les than a week better see a psychiatrist because you suffer from a paraniod symptom and hugeegoist think urself the best judge one film which escaped ur damn curse is my name and rajniti grow up megha we are in2010 arent we
    i agree withu fathia indian audience has to have 100 years before they cherish a masterpiece by fedor dostvesky white nights aka sanwaryia

  • i can fancy them bieng tortured by their nuty mom forcing them
    to take tablet amar akbar antony at 8 0clock
    another tablet at 12 oclock
    other one tablet before sleep arround 9oclock

  • oh dear it seems this guys yousufs exile is over..!!!! it seems the treatment has been good and during his exile he found his long lost appa too.. the family is united now .. and during the treatment they were served full doses of mnik in the morning rajnutty in the afternoon and ravan in the night to ward off the evil spirits .. and it seems to be working too .. yousuf is gatting sane day by day and is taking interest in the welfare of my children too .. im very grateful to him that he has started to think about me too in his remission period . ihope his treatment gets over fast .. keep well yousuf ji and get well soon.. i will hope that the abled one gives your family enough strength to cope up with your illness

  • Fine.. u don’t want to end this discussion.. I think u r totally free n got nothing to do in yr life except visiting this web and post yr comments!!
    Why I watched Veer? do u want an honest answer or some lies: I’d rather be honest.. when I saw the poster and the trailer of Veer I told myself: this is a crap movie for sure.. Salman look good as a warrior but I don’t think that the movie is a high quality and a good direction, and didn’t like the actress and the trailer but later, after reading some reviews and ppl’s opinion thought I was wrong in my conclusion and better to see it first and then judge it.. went to see it.. didn’t like it, left the cinema after 40 minutes and immediately posted my comment.. some ppl were praising it!! did they really like it or they were just blind coz they were a bunch of Salman Khan’s fans.

    I wonder why.. really wonder.. why London Dreams didn’t win at the box office and it was a much better movie for Salman!!

  • I was in a hurry because I was so busy, so missed some of yr comments, didn’t see them only after posting the first comment.. that’s what happened.

    And I don’t know why u sound like a man for me.. can’t believe that you’re a girl!!

  • Hi Yousif.. were hv u been.. dissapeared for a while!

    Let me discribe Megha for you: if u took a right turn.. she’ll take the left one.. even if the left turn wl take her into the woods or wl fall in the waterfalls and die!!! that’s how she is in fact, to prove to everyone that she’s right!! and I don’t know why we do answer her! we must ignore her comments.. that’s the right thing to do Yousif.

  • exile what exile i was present if you read the other pages you will find my comments

  • i dont have to have movies to excorcise evil spirit only my iman in allah is enough to mke them fear my way
    to ur knowledge i havent watched rajniti nor ravan yet i dont watch any indian movie just for watching sake i am selective and iam ready to watch my name is khan every day as full dose but i dont like to impose my liking or disliking on evry body like u do
    but i really feel for u because you seem mad driven crazy and nutty that s y you cant see the deftness of a fawess movie likemyname is khan
    i advise to stop watching movies and enter asylum as soon as possible because you carachter is ke that of streeetcar named desire blanche dubois

  • أنا اسمي خان ..أنا إنسان ..!!

    د.حسين الشرقاوي

    أستاذ بكلية طب الفم والأسنان – جامعة القاهرة

    كان يجوب الشوارع يحمل لافتة كتب عليها أنه يصلح أي شيء تقريبا..ولم يدر زيرفان خان الهندي المسلم الذى يعاني من مرض أسبرجر أحد أنواع مرض التوحد- الذى أطلق عليه اسم طبيب الأطفال النمساوي هانز أسبرجر عندما أكتشفه و كتب عنه لأول مرة- أنه مقبل أيضا على أصلاح أشياء لم يكن يتوقعها ولم يكن يعرفها حينما بدأ رحلته إلى العالم المجهول الذى وصل إليه قادما من احد الأحياء الفقيرة فى مومباي فى الهند إلى سان فرانسيسكو أحد أجمل و أغنى المدن فى أمريكا..!
    النقلة كانت كبيرة وكانت مخيفة ..انتقل من حياة بسيطة سهلة ينعم فيها بحماية أمه وعطفها وفهمها العميق لحالته الصحية وأعراض مرضه النفسي فهو ينمو طبيعيا وقدرته العقلية كاملة ولكنه يعاني من صعوبة فى التواصل مع الآخرين أو إقامة صدقات والتكيف الاجتماعي والاعتماد على النفس ..انتقل فجأة إلى حياة مختلفة .. إلى حياة أكثر تعقيدا مما تعود..إلى حياة يجب أن يعتمد فيها على نفسه تماما..فالكل يجري ويلهث ولا يلتفت إلى الآخرين..لا يرعى فيها أحد ولم تعد له أية حماية من أي نوع..النجاح يقاس بمدى ما تحقق من ثروة ومقدار ما تجنيه من مال.. وكلما دخلت فى النمط السائد كلما احتواك النظام ..عالم قاس عنيف يتجاهل تفرد الإنسان وتفرده ويعتبره خارجا عن المألوف..يقتل إنسانيته ويحيله إلى رقم لا معنى له أو ترس فى آلة كبيرة عالية الضجيج..فى هذه المدينة الكبيرة المزدحمة يقول الناس مالا يعنون ويفعلون ما لا يقولون .. لقد تعلم درسه الأول من أخيه زاكير خان الذي سبقه إلى أمريكا واستقدمه بعد وفاة أمه و الذي يبيع مستحضرات تجميل هندية للأمريكان..لقد اخبره أن عليه أن يقول للسيدات أن هذا الكريم سوف يجعل بشرتهم ناعمة مثل بشرة عروس ليلة فرحها.. كان زيرفان يقولها بطريقة رتيبة ويكررها كثيرا مثل كل مرضى التوحد الذين يكررون كلامهم كثيرا..ولكن عندما تسأله إحدى السيدات هل فعلا ما يقوله عن هذا الكريم حقيقي يسارع ويقول لها أنه كلام فقط وليس حقيقيا فقد جربه بنفسه ولم تتحول بشرته إلى بشرة ناعمة كبشرة عروس فى ليلة فرحها ..ويظل يعيد ويزيد فى نفس المعنى وكأنه فى حالة منولوج داخلي..مشغول بنفسه ومهتم بالمعاني الحرفية الضيقة للكلمات..والناس من حوله ينظرون إليه بتوجس تفاجئهم صراحته ولكنهم لا يملكون إلا الإعجاب به فهو يبدو مختلفا عنهم وعابسا طول الوقت ولكنه لا يبدو معاقا أو لا يفهم ما يدور حوله..
    لم يعرف خان الذى كان متفوقا من صغره فى إصلاح كل شيء أنه سيتحول فجأة إلى إصلاح العلاقات الغير قابلة للإصلاح..لم يعرف أنه بتمسكه بإنسانيته وتفرده سيبدأ بإصلاح علاقات إنسانية باتت مفككة بفعل الخوف من مجرد الخروج عن المألوف..لم يدر مريض أسبرجر الذى يعاني من مشاكل فى التواصل مع الآخرين أنه سيصبح- بدون أن يسعى لذلك- همزة الوصل بينه وبين من يحيطونه .. ولم يدر بخلد مريض أسبرجر أيضا الذى يعانى من عدم التكيف أنه سيضع للآخرين روشتة التكيف مع بعضهم البعض ومع المجتمع الذى يعيشون فيه..لقد أيقن فى داخله أن هناك رسالة للناس من حوله يصنعها الحب والتلاقي ..لقد كان يخاف من التلامس ويخشاه..كان يكتفي بأن يلوح بيده ويتجنب المصافحة بالأيدي ولكنه اكتشف أن مد يد العون للآخرين أهم من مد يده ليصافحهم..وأن مشاركتهم همومهم ومساعدتهم فى المحن التى تطالهم كل يوم أفيد أكثر آلف مرة من مجرد الكلام عنها..
    لقد أكتشف أن التعاطف مع الآخرين والإحساس بهم يقربهم أكثر ويبني جسورا من التواصل الإنساني تعجز جيوش الميديا الموجهة من تحطيمها أو الإقلال من شانها .. أن قصة فيلم “أنا اسمي خان..” الذى يعرض الآن والذى لاقى نجاحا منقطع النظير وحقق أكثر من 36 مليون دولار فى بضع أسابيع فقط ليست قصة عن تداعيات انفجارات البرجين التوأم فى 11 سبتمبر وأثرها على المسلمين المقيمين فى أمريكا وليست قصة عن الإرهاب أو قصة عن معاناة مرضى التوحد ولكنها قصة عن علاقة الإنسان بالإنسان وعلاقته بالنظام الحاكم من حوله..ليست حول معركة إنسان معوق ضد الإعاقة..ولكنها معركة إنسان معوق ضد الإعاقة الموجودة فى العالم من حوله وهى الإرهاب..الكراهية..الحرب..التنميط..التوجيه.. أن الفيلم يحمل رسالة حب واضحة ويدعو البشر إلى الالتقاء والعمل سويا بغض النظر عن اللون أو الدين أو العرق..والفيلم مفعم بالحيوية والقوة ويأخذ القلوب وهو يوفر فرصة نادرة للأمريكيين لأن يروا أمريكا بعيون مختلفة عما تعودوا عليه أو عما تعودت الميديا أن تعطيه لهم ..!
    لقد صورت الميديا للأمريكيين الذين يجهلون أي شيء عن الآخر أن الإسلام هو مفتاح الشرور وارتبط الإسلام فى عقلهم بالإرهاب فأصبحوا يهاجمون المسلمين ويتحرشون بهم بدون سبب وأصبح الدين الذي يحث على الرحمة فى كل صوره وآياته متهما بتشجيع القتل وترهيب الناس .. لقد قالها لهم خان أن ديننا لا يرضى بقتل الأبرياء “..من قتل نفسا بغير حق فقد قتل الناس جميعا..” و لم يكتفي بالكلام بل مارس صحيح الإسلام وهو العمل الفعال حينما تبرع بأموال الزكاة الواجبة عليه لضحايا البرجين..
    لقد أصبح كل مسلم فى نظرهم بعد 11 سبتمبر عدوا لهم ..فعائلة مارك جاره المراسل ألأخباري الذى ذهب ليغطي أخبار الحرب فى أفغانستان وقتل هناك ألقت باللوم على عائلة خان لأنه مسلم ولأن المسلمين هم السبب فى موت مارك ..لم تسأل العائلة نفسها السؤال الأهم وهو لماذا سافر الجيش الأمريكي إلى أفغانستان فى الأصل ولماذا مات عدة ألاف من الأمريكيين فى جبال تورا تورا بدون سبب واضح للأمريكي العادي غير ما روجت له الميديا الأمريكية..لماذا مات أيضا ألاف الأمريكيين الآخرين على ضفاف دجلة والفرات فى العراق مع أن العراق لم يكن له يد فيما جرى ولم يثبت أيضا أن لديه أسلحة نووية أو دمار شامل..!
    فى أهم مشهد بالفيلم عندما دخل خان إلى المسجد ليصلى فسمع احد الإسلاميين المتطرفين وهو يلعب على المشاعر الدينية لمريديه ليحفزهم على الجهاد والموت فى سبيل الله وان يأتمروا بما يمليه عليهم مستشهدا بقصة سيدنا إبراهيم عندما جاءه فى المنام أن يذبح ولده إسماعيل الذى قال له “.. يا أبت أفعل ما تؤمر به..” صدمه ما سمع وهاله ما هم مقبلون عليه فصاح خان فيهم فزعا هل تعرفون من هذا الغريب الذى ظل يلح على سيدنا إبراهيم ليذبح أبنه إسماعيل فلم يعرفوا وسألوه من يكون هذا الغريب فأخبرهم خان ..أنه الشيطان الذى نزل فى صورة إنسان..حينئذ فقط أدرك المجتمعين حول الإسلامي المتطرف أنه خدعهم وضللهم وابتعدوا عنه مستنكرين أن يتم التلاعب بهم هكذا..لقد وضع مريض التوحد الذى يعاني من عدم قدرته على التواصل اللبنة الأولى فى التعامل مع أي اختلاف وهى مقارعة الرأي بالرأي..!
    وحينما أحب ماديرا الفتاة الهندوسية التى تعمل فى محل تجميل للسيدات..صارحها بحبه فورا ورغبته فى الزواج منها رغم أن أخوه المسلم عارض هذا الزواج لاختلاف الديانة بينهما..! ترددت ماديرا قليلا فقد كان لها أبن أسمه سمير من زواج سابق ..وجدته يقترب من سمير..ووجدت سمير يقترب منه..قال لها أنه سوف يريها أماكن لم ترها قبلا فى سان فرانسيسكو..قالت له أنها رأت كل الأماكن ..تراهنا أن أستطاع أن يأخذها لمكان لم تراه قبلا فسوف تتزوجه..!
    فى لقطة تمثل ذاكرة لا يمكن أن تنساها العين وتظل تعاودها مرات ومرات..طرق خان على باب منزل ماديرا فى الفجر وأخذها إلى تله صغيرة فى آخر الشارع الذى تقطن به وطلب منها أن تغلق عينيها وألا تفتحهما ألا عندما يطلب منها ذلك..فى اللحظة المناسبة التى كان يتابعها على ساعته..طلب منها أن تفتح أعينها..فأجها مشهد لم تراه فى حياتها..بزوغ الفجر على ناطحات السحاب الشاهقة فى سان فرانسيسكو واختلاط البنايات العالية بسحب الضباب الخفيف عند الفجر معلنة انتهاء الليل وقرب ظهور الصباح بضيائه ونقائه وصفائه..تعلن عن انقضاء زمنا وبداية زمن جديد..تتسلل السحب بعيدا عن الأنظار وتبقى المدينة تعانق المحيط..هالها المشهد الجليل ولم تصدق كيف نجح خان فى أن يكتشف مكانا لم تراه قبلا فى مدينتها ..لعلها رأته ولكنه لم يلفت نظرها..مثل كل الأشياء الجملية التى حولنا ولا نراها أو نشعر بها..لم تتخيل أن يكون بمثل هذه الروعة والجمال وأعلنت موافقتها على الزواج منه فورا..!
    أن الفيلم ملآن بالدفء الطبيعي..ويبحث فى إنسانية الإنسان وكيفية إصلاح ما شابها من شوائب وتنقيتها مما علق بها..هذا الدفء المتدفق الذى انتقل إلى المشاهد من أول لقطة فى الفيلم ومن خلال أداء راق للممثلين الرئيسيين (شاركوه خان فى دور “زيرفان خان” وكاجول فى دور”ماديرا” الذين درسا الشخصيات بدقة وتعمق وقالا بدون أن يقولا وأوصلا الفكرة بدون إنشاء ومواعظ وخصوصا الأداء المبهر لشاركوه خان الذى استطاع التحكم فى قسمات وجهه وقامة جسمه وحركته وطريقته فى تكرار الكلمات والتحول المفاجئ من موضوع إلى آخر طوال مدة عرض الفيلم و مارس هذا التحكم فى مشاعره وردود أفعاله بدون تشنج أو مبالغة حتى أقنعنا فعلا أنه مريض بالتوحد ..!!).
    من خلال حركة كاميرا دقيقة وكتابة محكمة وقصة متعددة الطبقات.كل ذلك فى جو من الموسيقى الموحية التى جمعت بين موسيقى البلوز الغربية مع الموسيقى الاليكترونية الحديثة مع الموسيقى الهندية الكلاسيكية الصوفية والهندوسية..موسيقى مليئة بالشجن..تحرك العواطف وتأسر القلوب وما أكثر ما تحركت العواطف فى هذا الفيلم ..فهو رغم جنوحه فى بعض المشاهد للميلودراما الفاجعة التى حركت دموع المشاهدين إلا أنه يبقى فيلما راقيا غير منحاز فهو يقول أن هناك ناس طيبون وهناك أيضا ناس أشرار وليس الدين الذى يدينون به هو المعيار فى الحكم عليهم إذا كانوا من هؤلاء أو هؤلاء ..! ويطلق الفيلم صرخة ضد تنميط الناس ووضعهم فى قوالب ثابتة وابتعاد الإنسان عن إنسانيته التى هي أكثر ما يميزه وامتلك الفيلم أيضا القدرة على توصيل رسالة واضحة المعالم بحرية وجرأة نحسده عليها ونغار منها و من أن صانعي الفيلم الذين تناولوا قضايانا تناولوها أحسن منا..!

  • Youssef: if u like politics with a good story so watch Satta, a very good movie, you’ll love it.. if Raajneeti’s cast were some different actors, it’d hv been an excellent movie, it’s a one time watch only.

    Raavan: you’ll (hate) Abhishek Bachan’s acting ( I just wished if Shahrukh was in this movie) you’ll love the cinematography, the music, specially the first song Behne de.. I want to watch it again in cinema just for this scene.. if u love indian songs and u often listen to them so Ranja Ranja is also so good but it’s not in full in the movie, just a part, Aishwariy’a acting was also good, the causway fighting was so good in the last part, but allover I don’t think you’ll admire the movie.. did u see Dil Se? I saw it 10 times so far and will see it another 10 times as long as I live.. that’s Mani Ratnam’s best ever!!

  • مسلمو أمريكا يكرمون الفيلم الهندي (اسمي خان)
    اضغط للتكبير
    اعلان الفيلم الهندى (اسمى خان )
    احفظ الخبر
    اطبع
    أضف تعليق ارسل
    3/9/2010 12:02:00 PM
    واشنطن – محرر مصراوي – أعلنت واحدة من أكبر المنظمات الإسلامية في الولايات المتحدة عن منح جائزتها الفنية لهذا العام للفيلم الهندي (اسمي خان).

    وأعلن مجلس الشئون الإسلامية العامة (إمباك)، أحد المنظمات الإسلامية الأمريكية الكبرى، عن منح جائزته الإعلامية السنوية الـ19 للفيلم الهندي “اسمي خان” ومخرجه كاران جوهر.

    وقال المجلس، في بيان له، إن الجائزة التي تحمل عنوان “أصوات الشجاعة والضمير”، سيتم تسليمها لأسرة الفيلم في احتفال تعقده المنظمة بمدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا في الأول من مايو.

    ويتناول الفيلم أوضاع المسلمين في الولايات المتحدة بعد أحداث 11 سبتمبر 2001، من خلال قصة حب تجمع بين شاب مسلم يدعى “رضوان خان”، يقوم بدوره الممثل الهندي المسلم “شاروخ خان”، يعيش في الولايات المتحدة ويتزوج من فتاة من أصل هندي تُدعى مانديرا.

    لكن الأسرة الصغيرة تصطدم بواقع ما بعد 11 سبتمبر وكونهم مسلمين من أصول آسيوية في الولايات المتحدة التي تعرضت لتوها لهجوم على يد أشخاص ينتسبون للإسلام.

    وقال المخرج كاران جوهر: “لقد مثل هذا الفيلم تحديا بالنسبة لي في فهم العديد من وجهات النظر عندما حاولت نقل جميع الآراء والحقائق والدعاية التي تصاحب قضية التمييز عالميا، والتعصب ضد جنس من الأشخاص غير المرتبطين على الإطلاق بشرور الإرهاب”.

  • yes fathia dil se is unique
    the choreography of chaya is the hardest ever two dancers died on the train and the song is the nined best song in the world according to bbc poll

  • also srk acting is mindblowing
    in fact srk was surpassing the world by 3years before nine eleven now he s surpassing the world by hundred years

  • in fact amarakbar antony is the most overrated film ever and big doesnot deserve the best actor award for it

  • i still dont understand why a movie like swades didnnt do well at the indian boxoffice whie a silly movie lagan did

  • No Yousif: Satte pe Satta was a comedy movie for Amitab Bachan.. Satta is a powerful politics movie for Raveena Tandon.. it’s about a girl who doesn’t like politics, never want even to talk about it with her frineds.. and her fate, distney leads her to a family who’re all politicians and hd to live among them.. a nice story.. won’t till you more.. just watch it, old, released maybe 10 years ago.. can’t remember but still good, I saw it again a few month ago.

    I wll watch Angali, wl try to get the dvd

    Why Swades which was one of Shahrukh’s best didn’t win at the box office.. I’ll tell u the reason.. because it was slow for the indian audience.. didn’t make them laugh..that’s the reason!! Even Billu which had a great message in the past scenes of the movie and made me cry.. Shahrukh made me cry by his speech.. also didn’t touch their heart.. it was boring for them.. no comedy scenes.. that’s why!!

    But no Yousif.. Lagaan was a very fine good movie.. probably u meant to mention another movie.. didn’t u like Lagaan? It was very good and deserved to win the award as the best indian movie in a decade.. watch it again.. I’m sure u wl love it.

    OSO was also overrated.. a crap movie was a blockbuster.. because of those stupid comedy scenes.. for me was a poor direction, unfortunately this movie was released in the same time with Saawariya, there4 the audience didn’t pay attention to Saawariya and went to watch OSO instead ( the indian audience doesn’t like love stories and romantic scenes, probably they love hot scenes and the appearance of Raaki Sawant and her nudity..haha!!) but Saawariya was loved by only romantic ppl.. I read many many comments by indian ppl praising the movie when it released in India.

  • no fathia lagaan is totaly crap its story is very bad and poorly directed and deforms history facts it s overrrated
    lkewise oso isnot a crap its just a homage to reincarnation genre its good in fact the the last song daasetan is better than all other indian movies its very spectacular and resume of the story and very moving the last portions i agree that the story isnt new but its a homage to bolywood and holywood sides

  • i dont know why i have a feeling that ravena tandon is a jinx to srk movies each time she acts with him the movie flops although she is one of my fav actresses